الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


19 - ذو الحجة - 1437 هـ:: 22 - سبتمبر - 2016

مشكلتي أنّي أصاب بنوبات هلع وخوف عند الإقدام على شيء!


السائلة:محمد

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم ..
مشكلتي أنّي أصاب بنوبات هلع وخوف عند التفكير في الإقدام على شيء أو أثناء الإقدام عليه ، وتختفي النوبة تدريجيّا أثناء القيام بهذا الأمر و تعود إن استرجعت هذا الحدث من ذاكرتي .
النوبة تشمل خوفا -في الجوف- و توتّرا و برودة في الأطراف ، وإن زادت على ذلك تصل إلى مرحلة الدوخة الخفيفة و ضيق في التنفّس و صعوبة في الأكل .
في الفترة الأخيرة بدأت مشوار الزواج ، ازدادت عندي نوبات الهلع و الخوف ، عند التفكير في كلّ تفصيل ولو كان بسيطا يتعلّق بالزواج سواء ما قد تمّ أو ما سيأتي في المستقبل.
نوبة هلع أصابتني في اليوم الذي تمّت فيه مراسم الخطوبة و بلغت ذروتها ولم أتخلّص منها إلاّ عندما همّ المهنّئون بالخروج من المنزل ، نوبة هلع عند ما لبست خاتم الخطوبة ، و عندما أنظر إليه الآن في يدي (وقد مرّ على الخطوبة أسبوعان) أو حتّى عند استخدام نفس العطر الذي استخدمته ذلك اليوم ... حتّى مجرّد التفكير و تخيّل الأحداث المقبلة كعقد النكاح ، أو تجهيز منزلنا لاستقبال العروس ، حتّى التفكير وتخيّل شريكة العمر في مواقف الحياة العامّة تصيبني هذه النوبات .

عمر المشكلة
4 سنوات

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
هذه النوبات لاحظت أنّها تأتيني عندما يتعلّق الأمر بأحد من البشر .
لا أعلم إن كان سببها رهابا اجتماعيّا أم خوفا من المواقف المستقبليّة ؟

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
محاولة النسيان و إشغال الذهن ولكن بلا فائدة .


الإجابة

وعليكم السلام ..
أهلا وسهلا بك أخي الفاضل محمّد .
تحيّاتي لك أخي الفاضل محمّد - أنت تعاني من نوبات الهلع المتعلّقة بالمواقف الاجتماعيّة والتعامل مع البشر كما ذكرت في رسالتك وأعلم جيّدا بمدى الألم النفسي الذي يلحق بك أثناء وقبل اللقاءات والمناسبات المهمّة في حياتك ومدى الوقت الضائع الذي تستهلكه في تلك المخاوف والقلق المصاحب لها والأعراض الجسديّة الملازمة للموقف أو الحدث الذي تمرّ به وأعلم أنّك تؤجّل وتلغي الكثير من المواقف والأحداث المهمّة في حياتك تجنّبا لتلك الأعراض ممّا يسبّب لك المزيد من لوم الذات والقلق والاكتئاب أيضا .
أخي الفاضل محمّد لتعلم ألاّ يضرب الناس من الأشياء ولكن يضطربون ممّا يدركون عنها ، فالمواقف والأحداث التي مررت بها لا تسبّب الاضطراب ولكن أسلوب تفكيرك وحوارك الداخلي عنها وتهيئة نفسك لاستقبالها هو ما يسبّب لك الاستعداد النفسي لتلك الأعراض .. عليك أن تعلم أيضا أنّ التفكير الذي يسبق الأحداث وتناولك للحدث بطريقة تفكيرك خاطئة هو ما يسبّب لك الاضطراب والخوف وليس الموقف ذاته .
أخي الكريم اضطراب الهلع يصيب أعدادا كبيرة جدّا من البشر رجالا ونساء كبارا وصغارا ، ويتردّد علينا العديد من العملاء المصابين بتلك الأعراض علما أنّ علاج الاضطراب ناجح جدّا ويأتي بنتائج إيجابيّة جدّا بمشيئة الله سبحانه وتعالى، أنصحك بعرض نفسك على الاختصاصي النفسي لأنّك تحتاج إلى علاج دوائي لعلاج القلق والاكتئاب المصاحب للأعراض ، وبشكل مهمّ جدّا أيضا تحتاج إلى جلسات العلاج النفسي للتدريب على بعض المهارات النفسيّة والسلوكيّة والمعرفيّة لزيادة ثقتك بنفسك وبقدرتك وتحدّي تلك الأعراض بشكل جيّد .
أخي الكريم هناك بعض الإرشادات النفسيّة المعرفيّة والسلوكيّة أرجو اتّباعها بشكل منتظم وسوف تجد نفسك تتحسّن بشكل تدريجيّ بإذن الله تعالى ومنها ما يلي :
- أهمّية التدريب على الاسترخاء الجسدي والنفسي والتنفّس العميق المنتظم بشكل يومي حتّى تشعر أنّ جسدك وذهنك وتنفّسك منتظم بشكل مسترخ وهادئ ، ويصبح لديك القدرة على السيطرة على جسدك في حالة من الهدوء التامّ في أيّ موقف تقابله ، فالجسد المتوتّر القلق يشعرك بفقدان السيطرة والقلق ، لذا واظب بشكل منتظم على تلك التمارين من مرّة إلى مرّتين في اليوم لمدّة ربع ساعة يوميّا أو نصف ساعة حتّى تتمكّن من ممارسة تلك التدريبات حتّى لو أنت في وسط جماعة من الناس تستطيع ضبط التنفّس بعمق .. والاسترخاء الجسدي والذهني كلّما أصبحت متمكّنا كلّما تمكّنت من السيطرة على تلك الأعراض بإذن الله تعالى .
-ممارسة الرياضة ثمّ الرياضة بشكل منتظم ، اشترك في إحدى "الصالات" الرياضيّة ومارس تدريبات اللياقة البدنيّة أو رياضة المشي لمدّة نصف ساعة يوميّا ، فالجسد القويّ يشعرك بالقوّة والثبات والحيويّة والنشاط ويمنحك الثقة بالنفس .
-الغذاء الصحّي وعدم إهمال الوجبات الغذائيّة ، أكثر من الفواكه والخضروات والعصائر الطازجة وعدم ملء المعدة بالطعام وعدم الجوع أيضا ، كن معتدلا في وجباتك الغذائيّة، أكثر من شرب الماء طوال اليوم .
-اتّبع أساليب الإلهاء السلوكي ، فعندما تأتيك الأفكار السلبيّة المزعجة غادر مكانك وابدأ في عمل شيء سلوكيّ إيجابيّ مثل ترتيب غرفتك أو دولاب ملابسك أو إعداد طبق سلطة للطعام أو التحدّث مع صديق لك عبر الهاتف أو قراءة كتاب شيّق أو التوضّؤ والصلاة وقراءة القرآن أو ممارسة لعبة بدنيّة شيّقة لك .
-عدم استدعاء ما يخيفك من خلال تخيّل المواقف المخيفة، أوقف التفكير في المواقف والأحداث من منظورك السلبي ، بل عليك تخيّل الموقف أو الحدث بشكل إيجابيّ يشعرك أنّك قويّ فتنجز المهمّة بإيجابيّة ...
-تعلّم التفاؤل فكن متفائلا وثق في قدراتك على تخطّي الصعاب ، حدّث نفسك داخليّا من خلال العبارات الإيجابيّة سوف أقدر سوف أنجح ، الأمر سوف يمضي بسلام سوف أبدع في المقابلة سوف أكون على ما يرام ، الأمر لا يحتاج منّي العناء أو التعب ، الموقف سهل وبسيط ، لقد مررت بتلك الخبرات من قبل وعدت بسلام عكس توقّعي ، لا يحدث ما أخاف منه .
-لا تجلس وسط الآخرين مركّزا على مخاوفك بل اشترك في الأحاديث واسأل واستفسر وحاور من يجلس معك ولا تجلس تفكّر في الأعراض الجسديّة وتوقّع السيّئ فهو لم يحدث، ما يحدث هو ضياع الجلسات الإيجابيّة وأنت تفكّر في مخاوف وقلق لم يحدث ، اعلم أنّك من يستدعي تلك المخاوف وبالتالي الأعراض فأنت المتحكّم وليس أيّ شيء آخر .
-اشغل وقت فراغك بشتّى الطرق الإيجابيّة ، مارس هوايات متنوّعة ، تعلّم أشياء جديدة كنت ترغب في تعلّمها، اشترك في "كورسات" تعليميّة أو ترفيهيّة ، اشترك في جمعيّات تطوّعيّة ، ساعد الآخرين ، كوّن علاقات اجتماعيّة إيجابيّة ومتنوّعة .
- اذهب للاسترخاء في الطبيعة والمناظر الجميلة واصطحب الأصدقاء أو الأهل ، صمّم أن تعيش بشكل إيجابيّ، اصنع حياتك ولا تجلس مترقّبا للأمور السيّئة .
- تعلّم من خبراتك الماضية كم سنة قضيتها في مخاوف لم تحدث ومواقف عدت عليك ولم يحدث ما كنت تتوقّع ، قم بممارسة كلّ الأعمال المؤجّلة لديك دون عمل حساباتك المخيفة وسوف تعلم أنّ مخاوفك ليس لها نتائج على أرض الواقع ، ركّز في الحاضر ولا تفكّر في المستقبل بشكل سلبيّ واتّخذ الخبرة من الماضي .
-انتظم في الصلوات والدعاء والاستغفار والتأمّل في ملكوت الخالق سبحانه وتعالى .
دعواتي لك بالتوفيق والنجاح والسعادة وراحة البال ، وفي انتظار تواصلك المستمرّ للاطمئنان على ما توصّلت إليه من نتائج إيجابيّة بإذن الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2702 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

تقرأ الأغاني وتؤنب نفسها!
أولويات الدعوة

تقرأ الأغاني وتؤنب نفسها!

بسمة أحمد السعدي 25 - شوال - 1426 هـ| 27 - نوفمبر - 2005


وسائل دعوية

أرغب في إنشاء أكاديمية لتعليم العلوم الشرعية!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6307


الدعوة في محيط الأسرة

كيف أرغّب ابنتي في الحجاب؟!

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني7477

استشارات محببة

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2695
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2696
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!
الإستشارات التربوية

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn ابنتي الصغرى مريم عمرها...

هدى محمد نبيه2696
المزيد

إخواني يرفضون أن أسجل في مواقع التواصل الاجتماعي!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني يرفضون أن أسجل في مواقع التواصل الاجتماعي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مشكلتي هو أن إخواني يرفضون...

سلوى علي الضلعي2696
المزيد

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟
الإستشارات التربوية

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟

السلام عليكم ..
بنت أختي عمرها 5 سنوات، هادئة وتحافظ على...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة
الأسئلة الشرعية

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 18 سنة .. احترت كثيرا وتعبت من...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!

السلام عليكم
مشكلتي أنّ ابني الكبير 15 سنة تعرّف إلى مجموعة...

تسنيم ممدوح الريدي2696
المزيد

خائفة على مستقبلي أن أتزوّجه ويخيب ظنّي فيه!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة على مستقبلي أن أتزوّجه ويخيب ظنّي فيه!

السلام عليكم
أوّلا أنا من أقدم المتابعات لكم وكانت لي استشارة...

رفيقة فيصل دخان2696
المزيد